2/27/2017

كلمات انشودة الله اكبر قالها شيخ يؤذن للصلاة + الأنشودة Mp3

قصة من ألبانيا

للمنشد الألباني صاحب الصوت الجميل

Fatjon Jonuzi 

كلمات النشيد الرااائع

الله أكبر قالها
شيخ يؤذن للصلاة
بعد الخشوع ِ أقامها
يبغي بها طيب الحياة
زكى بها نفسا ً شغوفا ً
للعبادة ساعيا
تبغي سبيل ربها
وبلهفة ٍ تتبع خطاه

وهناك طفل ٌ ينهلُ
خــُــلقا ً جميلا ً ويرتوي
يخطو الخطى نحو العلا
يتبع أباه في خطاه
فالنقشُ في صدر الطفولة ِ
شابه ٌ نقش الحجر
لا يختفي أو ينتهي
حتى لو الرملُ طواه


وتعود بالشيخ السنون
إلى أبيه وبيته
متذكرا ًٍ حرص الولي
عليه أيام صباه
من سنة ٍ نبوية ٍ تشفي الصدور وترتقي
بالنفس دوما ً للعلا في طاعة الله ورضاه

لكن شرا ً قد بدا
في الأفق يجتاحُ الأمان
كالريح تقتلعُ الحياة
كالموت يأتي بالأجل
أين المفر يا أخوتي ؟
حولي تلال ٌ من دمار
ساد الفساد بأرضنا
كالعود أجت فيه نار
كل المساجد دُمرت
في بلدتي أو في الديار
لم تبقى دار سالما
من شرهم أو شـُبه دار
حتى السلاسل أوغلت بيت الإله
أهـ ٍ وعار
أهـ ٍ وعار

السجن أصبح دارنا
نقضي به كل النهار
والليل فيه سراجنا
نتلوا بخوف وافتقار
رعاك الله يا أبي
في لحدك بين القبور
وسـُـقيت ماء ً صافيا ً
من جنة ٍ الرب الغفور
أنت الذي علمتني
خط الصواب على السطور
وإقامة الدين الذي فيه
النجاة من الشرور

لو كنت حيا ً يا أبي
لرأيت ما نشره الصرور
فالدين عاد بقوة ٍ
نور الإله هو الذي
ساد على مر العصور
من تسجد الجباه له
وتحيي ذكراه الصدور

أناشيد إسلامية جديدة وقديمة اغاني اسلامية
تحميل أنشودة الله اكبر قالها شيخ يؤذن للصلاة Mp3 إستماع